التصوير الفوتوغرافي

التصوير الفوتوغرافي

التصوير الفوتوغرافي من منا لا يعرفه فن تضرب  جذوره بأعماقها في التاريخ القديم فمنذ قديم الأزل والناس في شوق الي الاحتفاظ بذكرياتهم وإيقاف الزمن عندها وقد كان أول بدايات التصوير هو الرسم وقد كان فناً لا يتقنه الكثيرون.

فالتصوير الفوتغرافي هو علم وفن مختص بالتقاط الصور وذلك عن طريق تسجيل الضوء أو الإشعاع الكهرومغناطيسي للآخرين أو لأجسام معينة، وذلك إما الكترونياً عن طريق جهاز استشعار الصور ،أو كيميائياً عن طريق مادة حساسة للضوء مثل الأفلام الفوتغرافية، وكلمة (الفوتغرافي photography- ) من اخترعها السير جون هيرشل عام 1839 م وقد اشتقت من  اللغة اليونانية .

وقد بدأت تقنية التصويرالفوتغرافي منذ عام 1800 عندما قام توماس ويدجوود بعدة محاولات لالتقاط صورٍ عن طريق مادّة حساسة للضوء؛ وهي عبارة عن ورق أبيض مع نترات الفضة، وتمكّن  خلالها من التقاط ظلال الأشياء الموضوعة على السطح في ظلّ وجود ضوء الشمس المباشر،وفي عام 1826م صنع نيبسي كاميرا مصنوعة على ورق مصقول، ومادة حساسة للضوء، وطبقة رقيقة من القار، واستخدم معها زيت اللافندر، ووضعت الكاميرا على سطح بيوتر لكي تجف قبل الاستخدام.

ولم يكن التصويرالفوتغرافي حينها اختراعاً يهواه الملايين كما هو الحال الآن، لكن بعد نجاح العلماء في تخطي حاجز الصور الأبيض والأسود ووصولهم الي الفيلم والورق الحساس الملون أصبحت الكاميرا في نظر عشاقها هي القيثارة التي يُعزف على أوتارها نغمات متباينة من الضوء واللون والظل.

عرُف التصوير للمرة الأولى بإسم(الغرفة المظلمة) ففي عام 1490م  لاحظ(ليوناردو دافنشي ) إمكانات الغرفة المظلمة عندما أوصى بمراقبة المشاهد المضئية التي ترتسم داخل غرفة مظلمة للأشياء الخارجية والتي تتكون بفعل أشعة الشمس التي تمر عبر ثقب في جدار الغرفة.عبر السنين الخمسين التي أعقبت ذلك أدخل ( جيروم كاردان) في عام 1550م على هذا المبدأ الأساسي العدسة البصرية التي كانت تستعمل لتصحيح أخطاء النظر، وكانت هذه العدسات محدبة الوجهين..التحسين الثاني الذي طرأ على المبدأ هو إدخال الحدقة الذي يعتقد أنه من إختراع ( دانييل بربارو) في عام 1930م،وقد أضيفت هاتان الآليتان ( العدسة والحدقة) للغرفة المظلمة لزيادة وضوح الصور.

أما عن مولد التصوير الضوئي فقد كان على يد العالم ( داجير)، وقد تم الإعلان عن تصميم وتنفيذ أول كاميرا صندوقية من الخشب في السابع من يناير عام 1839م. في عام 1888م أصدر ( جورج ايستمان) آلة الكوداك الشهيرة : ” أضغط الزر ونحن نقوم بالباقي” ، وهذه الكاميرا هي أول كاميرا صندوق مزودة بفيلم ملفوف.وفي عام 1896م نزلت الى الأسواق الأمريكية أول كاميرتيين صغيرتين للجيب، وظهرت أول كاميرا ذات منظار في عام 1916.في أوائل الأربعينات ظهرت الكاميرات العاكسة وحيدة العدسة وهي المفضلة لدى معضم المصورين المحترفين، أما الكاميرات ذات الفيلم 110 فلم تظهر الإ في عام 1971م ، واليها يرجع الفضل في انتشار التصوير بين قطاع عائلي كبير.

أما عن ظهور أول كاميرا للتصوير الفوري أسود وأبيض فقد كان من شركة ( بولا رويد) في عام 1947م ، وأول كاميرا فورية بأوراق ملونه عام 1963م.جدير بالذكر أن أول محاولة ناجحة لالتقاط صورة ضوئية قام بها الفرنسى " نيبس" بعد دراسات طويلة ومحاولات فاشلة كثيرة والتقطت هذه الصورة فى يونيو 1827 والجدير بالذكر أن نيبس بدأ تجاربه منذ 1814.